أهلاً ومرحباً بكم ...... في منتدى شباب يريم

أهلاً ومرحباً بكم ...... في منتدى شباب يريم

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» أســـــاليب التقــــويــــم والإمــتحانات
الخميس 20 أكتوبر 2016, 4:51 pm من طرف امنية بروكوالا

» الذكرى الاولى لمجازر العدوان السعودي على مدينة يريم
الجمعة 08 أبريل 2016, 4:05 am من طرف الشادي

» الذكرى الاولى لمجازر العدوان السعودي على مدينة يريم
الجمعة 08 أبريل 2016, 4:05 am من طرف الشادي

» دورة ادارة الازمات الامنيه ....لعام 2016
الثلاثاء 05 أبريل 2016, 10:31 pm من طرف كريم نبيل

» شهداء وجرحا في غارات العدوان على مدينة يريم - هنجر سعد بجاش
السبت 12 مارس 2016, 9:14 am من طرف رأي

» السلام عليكم ورحمه الله
الأحد 08 نوفمبر 2015, 5:39 pm من طرف كريم نبيل

» دورة الامن لعام 2016
الإثنين 02 نوفمبر 2015, 6:23 pm من طرف كريم نبيل

» دورة ادارة الموارد البشرية
الإثنين 12 أكتوبر 2015, 5:00 pm من طرف كريم نبيل

» المركز الخليج الاستراتيجى
الأحد 04 أكتوبر 2015, 10:17 pm من طرف كريم نبيل

اليمن أغلى

اليمن أغــلى من كل غــالي












أزال: عزلة من ناحية الرظمة

شاطر
avatar
عبد الرقيب الجرادي
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 1747
نقاط : 5974
شكر هذا العضو : 167
تاريخ التسجيل : 17/11/2010
العمر : 48
الموقع : المملكه العربيه السعوديه

أزال: عزلة من ناحية الرظمة

مُساهمة من طرف عبد الرقيب الجرادي في الجمعة 18 مارس 2011, 2:50 am

أزال: عزلة من ناحية الرظمة واعمال يريم , قال الحجري ومن قراها (الأجلب), محل سكن بنو الفرح واكبر قراها - وأزال -ايضا- عزلة من مخلف عمار (الشعر), بها حصن(الأزالي) مشهور هنالك, وهو اليوم خرائب واطلال وبه اثار حميرية. وأزال:اسم يطلق على مدينة صنعاء, نسبة الى ازال بن يقطان بن عابر بن شالخ بن أرفخشد, وكان ,أول من بناها[u]
avatar
الشوتري
افضل عضو
افضل عضو

عدد المساهمات : 257
نقاط : 3652
شكر هذا العضو : 37
تاريخ التسجيل : 28/08/2009

رد: أزال: عزلة من ناحية الرظمة

مُساهمة من طرف الشوتري في السبت 19 مارس 2011, 1:58 am



أحسنت يا جرادي .. فأنت تستاهل لقب موسوعة المنتدى التاريخية ..

وصنعاء قبل أن تسمى بازال كان يطلق عليها إسم سام نسبة الى سام بن النبي نوح

والسؤال الذي يطرح نفسه هل كان نبي الله نوح من اليمن ؟؟؟؟؟
avatar
المسكين

عدد المساهمات : 105
نقاط : 2839
شكر هذا العضو : 87
تاريخ التسجيل : 03/02/2011

رد: أزال: عزلة من ناحية الرظمة

مُساهمة من طرف المسكين في السبت 19 مارس 2011, 1:59 am

جعلكم الله من كتاب التاريخ جزاك الله خير
avatar
شفت الخيول الجامحة

عدد المساهمات : 11
نقاط : 2609
شكر هذا العضو : 0
تاريخ التسجيل : 14/03/2011

رد: أزال: عزلة من ناحية الرظمة

مُساهمة من طرف شفت الخيول الجامحة في السبت 19 مارس 2011, 2:55 am

مشكور الاستاذ الجرادي
avatar
عبد الرقيب الجرادي
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 1747
نقاط : 5974
شكر هذا العضو : 167
تاريخ التسجيل : 17/11/2010
العمر : 48
الموقع : المملكه العربيه السعوديه

رد: أزال: عزلة من ناحية الرظمة

مُساهمة من طرف عبد الرقيب الجرادي في السبت 19 مارس 2011, 10:40 pm

اشكر الجميع وجزاكم الله الف خير
avatar
الشادي
Admin
Admin

عدد المساهمات : 1048
نقاط : 5285
شكر هذا العضو : 354
تاريخ التسجيل : 18/06/2009

رد: أزال: عزلة من ناحية الرظمة

مُساهمة من طرف الشادي في الأحد 20 مارس 2011, 4:41 pm

شكراً لك هذه هي المواضيع التي يبحث الجميع عنها


_________________
avatar
عبد الرقيب الجرادي
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 1747
نقاط : 5974
شكر هذا العضو : 167
تاريخ التسجيل : 17/11/2010
العمر : 48
الموقع : المملكه العربيه السعوديه

رد: أزال: عزلة من ناحية الرظمة

مُساهمة من طرف عبد الرقيب الجرادي في الإثنين 21 مارس 2011, 4:29 am

جزاك الله خير يااخي
avatar
الشوتري
افضل عضو
افضل عضو

عدد المساهمات : 257
نقاط : 3652
شكر هذا العضو : 37
تاريخ التسجيل : 28/08/2009

رد: أزال: عزلة من ناحية الرظمة

مُساهمة من طرف الشوتري في الأحد 27 مارس 2011, 8:43 pm

يا شباب حتى لا نخرج من الموضوع السؤال الذي طرح نفسه أعلاهـ في إنتظار الإجابة ..
هـــل نبي الله نوح من اليمن ؟؟؟؟!!!!!!
أفيدونا يا أهل المعرفة
avatar
الصقر
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 313
نقاط : 3580
شكر هذا العضو : 49
تاريخ التسجيل : 19/10/2009

رد: أزال: عزلة من ناحية الرظمة

مُساهمة من طرف الصقر في الأربعاء 30 مارس 2011, 1:27 am



المقال للأستاذ الباحث: هادي أبو عامرية.

موطن نبي الله نوح عليه السلام ... وأين استقرت سفينته؟؟




أعلم أن هذا المقال سيقرأه أناس مختلفوا الثقافات, فمن وجد فيما أكتب ما يخالف نصاً من كتاب الله, أو حديثاً صحيحاً فلينبهني إليه, وما سوى هذين المصدرين يؤخذ منه ويرد, والاختلاف في التاريخ لا يوهن أو يشكك في الاعتقاد الإيماني, ففي الأمر متسع إن شاء الله, وليعلم القارئ أن من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن التابعين من كان يحدث عن أهل الكتاب في أمور كهذه دون تحرج, وفيما لا يخالف نصاً من كتاب أو سنة, يعرف هذا من يقرأ كتب التفسير والتاريخ, وعن خبر نبي الله نوح عليه السلام أقول:

في رواية لعكرمة عن ابن عباس أنه سئل عن قوله تعالى: ﴿ فلما جاء أمرنا وفار التنور﴾, قال بأرض الهند, أي كان ذلك بأرض الهند, فالهند على هذه الرواية موطن نبي الله نوح عليه السلام, وفي رواية عن مجاهد والشعبي أن التنور كان بناحية الكوفة, والمعروف أن بابل هي أقدم مدينة في ذلك الموضع, ومثل هذا القول في بعض كتب العهد القديم, ومؤرخو الفرس يذكرون أن نوحاً كان ببابل, مع أن بابل ما كانت إلاّ بعد نوح بزمن.

وبعض المجوس ينكر الطوفان لأنهم يزعمون أن الفرس كانوا قبل نوح عليه السلام, وأنهم لم يصبهم الطوفان, وبعضهم يرى أن الطوفان كان ببابل دون سائر الأرض.
وفي أساطير الهند عن الطوفان, أن مانو كان يغسل يديه على شاطئ البحر إذ وقعت سمكة في يده, وأدهشه أنها كلمته وطلبت إنقاذها من الهلاك, ووعدته أن تنقذه, ثم أنها أنبأته بخبر الطوفان, فجعلها في مرتبان بانتظار الموعد, فلما كبرت ألقاها في البحر, وحين بدأ الطوفان ربط السفينة في قرنها, وبذلك كانت نجاته ومن معه في الفلك, وهم يقدسون مانو ويقولون فيه ما قال النصارى في عيسى عليه السلام, ويهود في عزير, تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً, ويعتبرون مانو أباً للبشرية "باختصار".
أما عن نوح في الأساطير العربية فلم أجد غير ما رواه ابن شبة في تاريخ المدينة عن خبر تنازع مراد و ثقيف في وج أحد أودية الطائف, على يد رسول الله صلى الله عليه وسلم, ذلك أن وفد مراد لما قدم المدينة معلناً إسلامهم, قام خطيبهم ظبيان بن كدادة المرادي, فخطب خطبة, بدأها بذكر مسيرهم من الجوف باليمن, ثم استعرض حجته عن أحقيتهم بوج من ثقيف, ويهمنا هنا قوله: إن وجاً وشرفات الطائف كانت لبني مهلائيل بن قينان "قوم نوح", غرسوا وديانه, وذللوا خشانه, ورعوا قريانه, فلما عصوا الرحمن, هب عليهم الطوفان, فلم يبق منهم على ظهر الأرض إلا من كان منهم على سفينة نوح.

من هنا نلاحظ تعدد موطن نوح عليه السلام تبعاً لاختلاف الروايات, فإما أن يكون موطنه الهند أو بابل أو الطائف, ولو أن الحق يكون حيث تكون كثرة الآراء لسلمنا بقول من قال إن موطنه بابل, ولكن البحث عن الصواب يوجب النظر في جميع الروايات, إما أن تكون إحداها صواباً, أو أن تكون جميعها خاطئة.

أولاً: رواية عكرمة عن ابن عباس رضي الله عنه, في قوله إن التنور كان بالهند, ذلك أن كتب العهد القديم تذكر أن موطن أبينا آدم كان بالهند, رُوي ذلك عن ابن اسحق, كما روي عن ابن عباس أن آدم عليه السلام كان بالهند وحج منها أربعين حجة, ولأن نوحاً أول الأنبياء بعد آدم, فالأولى أن يكون في الهند, ومثل هذا القول لا يمكن التسليم به, لأن سكنى آدم للهند أمر لم يثبت ثبوتاً قطعياً فكيف بعقبه, والعقل يرغب عن أن تكون الهند مهد البشرية, لأنها قطر موبوء كثيف الغابات كثير الفيضانات, وآدم أُهبط من الجنة بعد أن زال عنه لباسه وريشه, والله أحكم من أن ينزله موطناً شديد الحر أو شديد القر, أو مستنقعاً كثير الأوبئة, ولما يتسلح بالمعرفة والحيلة في دفع مضار المناخ و وخيم المستنقعات.

أما الأسطورة الهندية فإنها تنافي العقل, وتحتقر الإنسان, فهي ترفع مقام الحيوان عن مقامه, ناهيك عن كلام السمكة المتعذر, ولم يرد في كتاب الله, أن نوحاً كان يعرف منطق الحيوان, ومثل هذه الأسطورة لا يلتفت إليها, ولا يعول عليها في أمور يراد منها معرفة الحق.

أما الروايات التي ذكرت أن بابل كانت موطن نوح عليه السلام, فيمكن القول إنها تناقض ما روي في كتب العهد القديم وفي القرآن الكريم عن حضارة هذه المدينة.
ففي كتب العهد القديم أن أول من بناها أحد أحفاد سام بن نوح توجه إليها من الشام, وهذا يعني بداهة أن ذلك كان بعد الطوفان, وفي القرآن الكريم في خبر إبراهيم والنمرود, وقد أجمع المفسرون أن النمرود كان سريانياً وكان ببابل, وأصل كلمة بابل سرياني وتعني النهر, ومدينة بابل وجميع سواد الكوفة يقع في سهل خصيب قرب نهر الفرات وعلينا أن نذكر هذه الجغرافية, حتى يحين بيان جغرافية موطن نوح عليه السلام, ولقد ورد في سورة البقرة }وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين بابل هاروت وماروت{ - الآية.

فهل كان الملكان قبل نوح؟؟ بكل تأكيد الجواب لا, لأن الشياطين كانوا يعلمون الناس السحر, مُشاباً ببعض ما أنزل على الملكين, بلغة سريانية مفهومة لديهم, وكان ذلك بعد عهد نبي الله سليمان, وهذا يدل على قرب عهد الملكين من عهد تعليم الشياطين الناس السحر, مدعين أنه مما أنزل على الملكين, والناس لن تقبل على تعلم ما لا تفهم, ولا ما لا يعتقدون نفعه, ولهذا قدرتُ أن ما أنزل على الملكين كان مفهوماً لدى من يتعلمون السحر, في ذلك العهد, والشياطين حين كانوا يعلمون الناس السحر, كانوا يوهمونهم أن نبي الله سليمان بواسطته ملك ما ملك من الإنس والجن والطير والوحش, وذكر الملكين في هذه الآية يوحي أن الشياطين كانوا كذلك يوهمون الناس أن ما يعلمونهم هو ما أنزل على الملكين, مخالفين بذلك حقيقة أن ما يعلمونهم هو السحر, وكان ذلك بعد موت سليمان عليه السلام, وفهم الناس لما يتعلمونه من الشياطين دليل على قرب عهد الملكين منهم, وأن لدى الناس عنهم خبراً, وعلى هذا يكون السريانيون بعد نوح لا قبله, ويشهد لهذا الرأي خبر النمرود وأبينا إبراهيم عليه السلام.

أما خطبة ظبيان بن كدادة بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم, وقوله إن وجاً كانت لبني مهلائيل ابن قينان, وإن الطوفان كان بجزيرة العرب, فقول لم أجده في غير رواية ابن شبة هذه, ومن يقول إن الطائف موطن نبي الله نوح, يستدل بسكوت رسول الله صلى الله عليه وسلم, فهم يقولون لو لم يكن ذلك كذلك لما سكت رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وأقول إن كان سكوت رسول الله يدل على مثل هذا الذي ذهبتم إليه, فماذا يمنع أن يقول قائل إنما سكت رسول الله لأنه لم يكن لديه خبر من السماء, ولم يرد أن يقول فيما لا يعلم.

وحتى نعرف أي المواضع المذكورة كان موطن نبي الله نوح, لابد من محاولة معرفة تضاريس موطن قوم نوح عليه السلام, ومضاهاتها بالأمكنة التي وردت في تلك الروايات.

لم يكن موطن قوم نوح صحراء مترامية الأطراف منبسطة, ولا كان سهلاً فسيحاً خصيباً, ولا هو سبخة نشاشة لا ينبت مرعاها, ولا هو أرض ذات أنهار وجنات عن يمين وشمال, بل يمكن وصفه في أمرين لا ثالث لهما, إما سهل بين جبلين أو تحفه الجبال من جميع أو بعض جهاته, وهي على مقربة منه, بمسافة يقطعها الراكض الفزع قبل أن يدركه الهلاك, أو أن يكون أرضاً جبلية, ذات أودية وَ وهاد وجبال شامخة, تمثل فيه الجبال لأهله المنعة والملجأ, وكانت حياة قوم نوح تقوم على ما تقوم عليه الحياة المطرية, كالرعي وزراعة متواضعة, شأن الزراعة التي تقوم على المطر والسيول والآبار, وقد خلا ذلك الموطن من الأنهار.

وهذا الوصف نجده جلياً في سورتين من القرآن, في سورة نوح, وفي سورة هود, قال تعالى في سورة نوح: ﴿ فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفاراً * يرسل السماء عليكم مدراراً * ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم انهاراً﴾, ونستخلص من هذه الآيات ملاحظتين, الأولى أن الإرسال يكون عادةً بعد حبس, ووعد نوح لقومه بإرسال السماء إن هم استغفروا ربهم, يدل على احتباس المطر عنهم أو أن أرضهم كانت قليلة المطر, والثانية أن ليس بأرضهم نهر أو أنهار, ولا جنات ذات بال, وليس بقربهم أرض ذات أنهار وجنات, يبلغونها بالسفر اليسير والجهد القليل فما كان الله ليمنيهم بما في أيديهم, ولا بما يبلغونه بيسير المشقة.

أما كون موطنهم ذا جبال شامخة, فمن قوله تعالى في سورة هود: ﴿ وهي تجري بهم في موج كالجبال و نادى نوح ابنه وكان في معزل يا بني اركب معنا ولا تكن مع الكافرين  قال سآوي إلى جبل يعصمني من الماء قال لا عاصم اليوم من أمر الله إلاّ من رحم وحال بينهما الموج فكان من المغرقين ﴾, ونستخلص من هذه الآية ثلاث ملاحظات.

الأولى أن جبالهم كانت شاهقة, فحين كانت السفينة تجري في موج كالجبال قال ابن نوح لأبيه ﴿ سآوي إلى جبل يعصمني من الماء ﴾ فشموخ الجبال أوحى له بهذا القياس العقلي, فتوهم فيها النجاة والمنعة, وفي قول نوح عليه السلام - لا عاصم اليوم من أمر الله – تلميح إلى أن ما يراه من منعة الجبال لن يعصمه من أمر الله, لأن من وضع النواميس يملك وحده خرقها, والثانية تعدد الجبال, نأخذه من قول الابن (إلى جبل)
ولو كان جبلاً واحداً لقال: سآوي إلى الجبل, والثالثة قرب الجبال من مساكنهم وكثرتها, لأن ابن نوح أزمع الالتجاء إلى أحدها حال إحداق الخطر, وهذا يؤكد أن موطنهم أرض جبلية.

ومن هذا الوصف الجغرافي نستطيع رد الرواية التي تقول إن نوحاً كان بناحية الكوفة, وتلك التي تقول كان ببابل لسببين, الأول: أن سواد الكوفة سهل لا جبال فيه, وما كانت حدائق بابل المعلقة إلاّ لهذا السبب.

والثاني جريان نهرين عظيمين في ذلك السهل (دجلة والفرات) وقد يقول متقول لعل تضاريس سواد الكوفة لم تكن على ما هي عليه الآن؟؟, وأن النهرين لم يكونا قد جريا بتلك الناحية؟؟, ومثل هذا القول مبني على الظن والتخمين, لا يؤخذ به حتى يقوم دليل على صحته, نصدقه تصديقنا بتعاقب الليل والنهار.

وكذلك يمكن رد قول من قال إن نوحاً عليه السلام كان بالهند, لأن الهند تشتهر بكثرة أنهارها, خاصة كلما اقتربنا من جبال هملايا, ولو افترضنا أن قوم نوح كانوا بالهند في أرض لا أنهار فيها, لما حال دون تحولهم إلى الأنهار الجارية حائل؟؟, والله جل جلاله ما كان ليمنيهم بالأنهار إلاّ لأنها ليست بأرضهم.

ومن خلال هذا الرأي وذلك التوضيح, تبقى تضاريس الطائف أقرب إلى ما ورد في القرآن عن موطن قوم نوح, وأنا أذهب إلى أن مهد البشرية الأول تهامة ابتداءً من مكة, ولأنه لم يعد أمامنا موطن لا طعن فيه, فترجيح الطائف, أو جبالها الأقرب إلى سهل تهامة أمر لا خيار سواه, حتى يأتي من يفترض موطناً آخر وتوافق تضاريسه ما ورد في القرآن الكريم عن أرض نوح, ويقدم أدلة لا تقبل الشك.

ومما يدعم الاعتقاد بالطائف كموطن لقوم نوح, أن جزيرة العرب أرض لا أنهار فيها, وقد يستدرك أحدهم فيقول ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في دلائل القيامة أنه قال: لا تقوم الساعة حتى تعود جزيرة العرب أنهاراً وجنات كما كانت, وأقول لمثل هذا: الرسول صلى الله عليه وسلم لا ينطق عن الهوى, ولكن هل لديك دليل قاطع أنها كانت كذلك زمن نوح لا قبله أو بعده؟؟, من كان لديه دليل على هذا الحصر من كتاب أو سنة فليتفضل.

نأتي بعد هذا إلى ذكر الجبل الذي استقرت عليه السفينة بعد الطوفان, أين هو؟ اتفقت روايات السلف الصالح أن السفينة استقرت على جبل الجودي بأرض الموصل, وأن نوحاً عليه السلام بنى مدينة في أرض الجزيرة الفراتية سماها مدينة الثمانين, لأن بيوتها كانت على عدد من كان معه في السفينة, وأن هذه المدينة ظلت إلى عهد صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم, وتسمى سوق الثمانين, وبقاء مدينة بناها نوح  إلى زمن صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر محال, وهذا ما رواه أهل الكتاب دون زيادة أو نقصان, إلاّ أن اسم الجودي في سفر التكوين "أراراط", وسلفنا الصالح ذهبوا إلى هذا الرأي لأن الله سبحانه وتعالى قال: ﴿ واستوت على الجودي ﴾, وفي جبال الموصل جبل بهذا الاسم, متصل بجبال أرمينية, ولموافقة هذا الاسم للمكان المذكور لدى أهل الكتاب ذهب سلفنا إلى هذا المعنى, لعدم تعارض ما يقوله أهل الكتاب لما تأولوه من أن الجودي الوارد ذكره في الآية جبل بعينه يحمل اسم الجودي, على أننا لو راجعنا لغة العرب, لوجدنا أن الجودي اسم من أسماء الجبل "الجبل والطود والجودي والعلم", فالجبل اسم عام, والأسماء الأخرى تطلق على الجبل حسب شكله وحجمه وموقعه, وقد استدل من قال إن الجودي هو الجبل ببيت زيد بن عمرو بن نفيل:





وابن منظور ينسب هذا البيت لأمية بن الصلت, وباعتبار هذا المعنى يصبح احتمال أن يكون الجودي المذكور في الآية جبلاً آخر غير الذي في الموصل أمراً وارداً واحتمالاً قائماً, وفي مثل هذه الحال لابد تفسير الآية مع الأخذ بعين الاعتبار هذا الاحتمال, إلاّ أن يثبت بالدليل أن الجودي المذكور في الآية هو عين ما ذهب إليه السلف الصالح, وعلى من كان مثلي يرى عدم صحة ما ذهب إليه السلف, القول بدليل مقنع في الموضع الذي استقرت فيه سفينة نوح على وجه الدقة, وان يرد أدلة السلف بمنطق وحجة, وحتى نأتي بمثل ذلك لابد من الاسترشاد بكتاب الله, لعلنا نجد ما يشير إلى هذا الجبل ولو تلميحاً أو استنباطاً لمعنى غامض.
avatar
عبد الرقيب الجرادي
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 1747
نقاط : 5974
شكر هذا العضو : 167
تاريخ التسجيل : 17/11/2010
العمر : 48
الموقع : المملكه العربيه السعوديه

رد: أزال: عزلة من ناحية الرظمة

مُساهمة من طرف عبد الرقيب الجرادي في الخميس 31 مارس 2011, 3:26 am

اشكرك المشرف الصقر وجزاك الله خيرلااااااااااالا تعليق اشرب شاي
avatar
خاوي في امريكا

عدد المساهمات : 6
نقاط : 2598
شكر هذا العضو : 0
تاريخ التسجيل : 19/03/2011

رد: أزال: عزلة من ناحية الرظمة

مُساهمة من طرف خاوي في امريكا في الخميس 31 مارس 2011, 4:21 am

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
avatar
خاو التراخم

عدد المساهمات : 10
نقاط : 2606
شكر هذا العضو : 3
تاريخ التسجيل : 16/03/2011

رد: أزال: عزلة من ناحية الرظمة

مُساهمة من طرف خاو التراخم في الخميس 31 مارس 2011, 4:57 am

الاستاذ/ عبد الرقيب جزاك الله خير
avatar
عبد الرقيب الجرادي
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 1747
نقاط : 5974
شكر هذا العضو : 167
تاريخ التسجيل : 17/11/2010
العمر : 48
الموقع : المملكه العربيه السعوديه

رد: أزال: عزلة من ناحية الرظمة

مُساهمة من طرف عبد الرقيب الجرادي في الجمعة 06 مايو 2011, 6:07 am

بارك الله فيكم اخوانى فى الله
مروركم اسعدنى

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 20 أبريل 2018, 2:59 pm